Thursday, November 13, 2014

في ذكرى عام، الطيبون هم الأسرع رحيلا




أجلت حديثي عنه، لأنني أخشى الابتذال به
أخشى أن أتوه بين حبي له وحبي للكلمات ولا أعطي أيهما حقه
حتى أدركت الآن مهما أحببت الكلمات فهي لن تعبر عن حبي له
وأنني مهما أسهبت..
فلن أستطيع وصف الحرقة التي تركها في كل منا
أنني لن أستطيع أن أصف لمن لم يعرفه، لحظاتنا معا...
عندما نجلس حوله ويعدد لنا أسماء الله كلها...
عندما يسألنا عن أحوالنا وأحوال كل من نعرفهم، بدون أن ينسى ذكر أي منهم
ونتعجب في قوة ذاكرته القديمة
عندما يقترح "هازلا" أزواجا للعازبين منا
عندما يضحك ويناديني بـ سكرة وحلوة
دفء عناقه عندما يعانقني
وعندما يتبسم لي
أو ينظر إلي وحسب...
كلها كانت شعلات صغيرة من السعادة...
تحولت إلى براكين تحرق قلوبنا، وألم يعتصر دواخلنا
جدي،
ترك خلفه أربعة أجيال من الألم... والوجع لفراقه
ترك خلفه مدرسة للبساطة في الحب والطيبة...
ترك فراغا واسعا، في قلبي.. وقلوب كل أحبته...
اللهم تغمده برحمتك يا أرحم الراحمين
واجعل قبره روضة من رياض الجنة
واجمعنا به في الفردوس الأعلى
ياحي ياقيوم
×××

جدو عوض
الله يتغمدك برحمته

×××

رجل كان بألف رجل
قلبه كان وطنا، ابتسامته تستتر خلفها شمسا، طيبته تملأ عرضي السماء والأرض وتزيد
يتسابق الناس في حبه، فيسبقهم هو بحبه..
إن أعطته الدنيا شكر..
وإن أخذت منه صبر، ثم شكر..
لا تسمع منه تأففا ولا تشكيا..
يعاني ويعاني ويعاني.. ثم يبتسم..
تذيب قلبي رؤيته..
والآن يتقطع بفقده..

[[ والكلمات وحدها لا تكفيك حقك ]]
جدو عبد المولى ~
تغمدك الله برحمته،
وأوسع قبرك،
وجعله روضة من رياض الجنة،
وأبدلك دارا خيرا من دارك، وأهلا خيرا من أهلك،
وجمعنا بك في الفردوس الأعلى
ياحي ياقيوم
اللهم امين
×××

 جدو عبد المولى... اللهم اجمعنا في الفردوس الاعلى

×××

الطيبون هم الأسرع رحيلا

2 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. تغمدهمـ الله بواسع الرحمهـ

    ReplyDelete